رئيسةُ جورجيا تدعو المجتمعَ الدولي لـ “التنديدِ بانتهاكِ نظامِ الأسدِ لوحدةِ أراضيها”

اتّهمت الرئيسة الجورجية، “سالوميه زورابيشفيلي”، نظام الأسد بانتهاك وحدة أراضيها، عبْرَ سماحها بافتتاح سفارة في دمشق من قِبل “أبخازيا” التي أعلنت من طرفٍ واحد انفصالها عن جورجيا.

وأضافت في تغريدات عبْرَ حسابها على تويتر، أنّ نظام الأسد يواصل انتهاك القوانين الدولية, مضيفةً, “سوريا انتهكت وحدةَ الأراضي الجورجية، الأمر الذي يجب التنديدُ به من قِبل المجتمع الدولي”.

وكان نظام الأسد قد أعلن عام 2018 اعترافه باستقلال “أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية”، اللتان أعلنتا من طرف واحد انفصالهما عن جورجيا، لتقوم بعدها أبخازيا بافتتاح سفارة لها لدى نظام الأسد.

وفي آب 2008، اندلعت حرب قصيرة بين روسيا وجورجيا، إثرَ خلافات حول منطقتي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية.

وأعلنت موسكو على إثْرها الاعترافَ بأوسيتيا الجنوبية وأبخازيا، اللتين أعلنتا من طرف واحد انفصالَهما عن جورجيا.

وأتمّت القوات الروسية انسحابها من الأراضي الجورجية في 8 تشرين الأول 2009، إلا أنّها أبقت على وجودها العسكري في أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية.

وجاء اعتراف نظام الأسد باستقلال أبخازيا وأوسيتيا وسط انتقادات الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، ليثيرَ استياءَ جورجيا التي اعتبرته مجاملة لموسكو عبْرَ اعترافه باستقلال أراضٍ محتلة؛ فأعلنت قطع علاقاتها الدبلوماسية مع نظام الأسد، مشيرةً إلى أنّ الاعتراف يُعدُّ انتهاكاً لقرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة التي رفضت بغالبية ساحقة قرارَ انفصالِ الإقليمين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى