رايتس ووتش إعادةُ السوريينَ من لبنانَ قسراً انتهاكٌ للمواثيقِ الدوليةِ

حذّرتْ منظّمةُ “هيومن رايتس ووتش” أمسِ الخميس، من خطورةِ فرضِ السلطات اللبنانيّة العودةَ القسريةَ على اللاجئين السوريين إلى بلادهم، لا سيما “أنَّ الإعادةَ القسرية للسوريين من قِبل السلطات اللبنانية غيرُ قانونية وليست آمنةً”.

وأضافت المنظمة : “أنَّ إعادةَ اللاجئين السوريين من لبنانَ سيشكّل انتهاكًا واضحًا لالتزامات لبنانَ الدولية”، لا سيما أنَّ لبنان من الموقّعين على “اتفاقية مناهضةِ التعذيب” فإنَّه ملزمٌ بعدم إعادةِ أو تسليمِ أيِّ شخصٍ مُعرّضٌ لخطر التعذيب.

يُشار إلى أنَّ وزيرَ شؤون المهجّرين في حكومة تصريفِ الأعمال اللبنانية، سيزور دمشقَ بعد عطلةٍ عيد الأضحى للقاء رأسِ النظام بشارِ الأسد من أجل ملفّ عودةِ اللاجئين السوريين.

يُذكر أنَّ عدّةَ منظّماتٍ غربية ودولية على رأسها الأممُ المتحدة أكّدتْ أنَّ سوريا ما زالت غيرَ آمنةٍ لعودة اللاجئين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى