“رايتس ووتش” تشيدُ برفضِ هولندا إعادةَ اللاجئينَ السوريينَ إلى الدنماركِ

أشادت منظّمةُ “هيومن رايتس ووتش” برفضِ هولندا إعادةَ اللاجئين السوريين إلى الدنمارك بموجب اتفاقية “دبلن”.

وقالت المنظّمةُ في تقريرها الصادرِ اليوم، الخميس، إنَّ رفضَ هولندا إعادةَ اللاجئين إلى الدنمارك خوفًا من انتهاك حقوقِهم من قِبل الحكومة يساعد بحماية طالبي اللجوءِ السوريين.

في المقابل انتقد التقريرُ قرارَ الدنمارك باعتبار محافظتي دمشق وريفها الخاضعتين لسيطرة نظام الأسد “مناطقَ آمنة”، مشيرًا إلى أنَّها تخضع لسيطرة النظام المسؤولِ عن جرائمَ ضدَّ الإنسانية في سوريا، بحسب التقرير.

وأضاف التقرير أنَّه من غيرِ الممكن أنْ يغيّرَ القرارُ التصنيفَ الدنماركي حول “المناطق الآمنة”، معتبرًا الدنمارك هي المسؤولةُ عن تغيير هذا التصنيف.

وخلال الأشهر الماضية ألغت الدنمارك 71% من قرارات إزالةِ الحماية المؤقّتة عن اللاجئين السوريين ومنحتْهم وضعَ اللاجئ الكامل.

يأتي ذلك بعد أنْ رفضَ “مجلسُ الدولة” الهولندي إعادةَ اللاجئين السوريين إلى الدنمارك معتبرًا أنَّ هذه الخطوة تعرّض اللاجئين لمعاملة غيرِ إنسانية في الدنمارك، بينما وافق على نقلِ
مواطن سوري إلى السويد، بحسب البيان الصادر في 6 تموز الماضي.

وكان من المقرّر أنْ تنقل هولندا عشراتِ اللاجئين الذين لديهم طلباتُ لجوءٍ سارية أو مرفوضة في الدنمارك والسويد وفقًا لاتفاقية “دبلن”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى