رداً على مجزرة الجديدة.. قتلى لميليشيات الأسد بهجوم على تادف

قُتل وجُرح عددٌ من عناصرِ ميليشيات الأسد ، جرّاءَ هجومٍ شنّه مقاتلو “الجيش الوطني السوري” على مواقعَ عسكرية تابعةٍ لميليشيات الأسد في بلدة تادف شرقي حلب.

الهجومُ أسفر عن مقتلِ 7 عناصر من ميليشيات الأسد وإصابة 6 آخرين، إضافةً إلى تدمير رشاشٍ من عيار 23

وبحسب حركةِ التحرير والبناء، فقد جاء الهجومُ “ردّاً على ارتكاب قوات النظام مجزرةً في قرية الجديدة” بريف إدلبَ الغربي.

ليتداول ناشطون عبرَ موقع تويتر مقطعاً مصوّراً قيل
إنَّه “جانب من عملية الإغارة” التي نفذتها “الحركةُ” على مواقعِ النظام في تادف القريبةِ من مدينة الباب.

ويُذكر أنَّ طائراتِ الاحتلال الروسي قد ارتكبت، مجزرةً في بلدة الجديدة راحَ ضحيتَها 7 مدنيين، بينهم 4 أطفالٍ من عائلةٍ واحدة، وإصابة 14 آخرين.

المجزرةُ جاءت بعد أيامٍ من اختتامِ القمّة الثلاثية لرؤساء “الدول الضامنة” لمسار أستانا (تركيا وروسيا وإيران) في العاصمة الإيرانية طهرانَ، بإصدار بيانٍ ختامي تضمّن ضرورةَ الحفاظِ على الهدوء على الأرضِ في منطقة “خفضِ التصعيد” في إدلبَ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى