ردود فعل عربية منددة بالاعتراف الأمريكي بسيادة إسرائيل على الجولان

توالت العديد من ردود أفعال الدول العربية حول رفض قرار الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” يوم أمس الاثنين، بالاعتراف رسمياً بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان السورية المحتلة.

حيث ندد الأمين العام لجامعة الدول العربية “أحمد أبو الغيط” بهذا الخصوص، وقال: “إنه إعلان باطل شكلاً وموضوعاً، ويعكس حالة من الخروج على القانون الدولي روحاً ونصاً، وتخصم من مكانة الولايات المتحدة الأميركية في المنطقة، بل وفي العالم”.

بينما وصفت وزارة خارجية نظام الأسد قرار “ترامب” في بيانٍ لها بأنه “اعتداء صارخ على سيادة ووحدة أراضي الجمهورية العربية السورية”، كما انه يمثل أعلى درجات الازدراء للشرعية الدولية، وهو صفعة مهينة للمجتمع الدولي ولمكانة الأمم المتحدة وقراراتها، بحسب وصفها.

وأكدت المملكة العربية السعودية على رفضها التام واستنكارها لما وصف بالإعلان الذي أصدرته الإدارة الأمريكية بالاعتراف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان السورية المحتلة.

وأعربت الحكومة القطرية عن رفضها لقرار الرئيس الأمريكي الاعتراف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان، مؤكدةً أنها أرض عربية سورية محتلة.

ومن جهتها أكدت أيضاً وزارة الخارجية البحرينية على موقفها الثابت باعتبار هضبة الجولان أراض عربية سورية محتلة من قبل إسرائيل منذ عام 1967، وذلك بحسب قرارات مجلس الأمن الدولي.

وبدورها، أعلنت وزارة الخارجية العراقية على لسان المتحدث باسمها “أحمد الصحاف”، أن “دعوة الولايات المتحدة إلى الاعتراف بسيادة الاحتلال الإسرائيلي على الجولان السوري تعطي الشرعية للاحتلال وتتعارض مع القانون الدولي”.

فيما أعربت الكويت على لسان نائب وزير الخارجية الكويتي “خالد الجارالله”، عن أسفها من القرار الأمريكي المتعلق بالجولان، مشيرةً إلى أنها كانت تتوقع اتخاذ إجراءات من شأنها احتواء الاحتقان في المنطقة.

وقالت وزارة الخارجية الأردنية: إن “الجولان هو أرض سورية محتلة، وإننا نرفض ضم إسرائيل لها، كما نرفض أي قرار يعترف بذلك”.

وقالت وزارة الخارجية اللبنانية: إن “إعلان ترامب بشأن الجولان مدان ويخالف القانون الدولي ويقوض أي جهد للوصول للسلام العادل”، مشددةً على أن “الجولان هو أرض سورية عربية، ولا يمكن لأي قرار أن يغير هذه الواقعة ولا لأي بلد أن يزور التاريخ”.

وصرح الرئيس الفلسطيني “محمود عباس” بأن “أي قرار يمس السيادة على القدس أو الأراضي العربية لا شرعية له”، وذلك رداً على قرار “ترامب” بشأن مرتفعات الجولان السوري المحتل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى