ردّاً على مجزرةِ البابِ .. فصائلُ الجيشِ الوطني تستهدفُ مواقعَ مشتركةً لقواتِ الأسدِ وميليشيا “قسدٍ” الإرهابيّةٍ

قصفت فصائلُ الجيش الوطني السوري الليلةَ الماضية مواقعَ قواتِ الأسد وميليشيا “قسدٍ” الإرهابية بقذائفَ المدفعية وراجمات الصواريخ، وذلك ردّاً على مجزرةِ مدينةِ الباب التي راح ضحيتَها أكثرُ من 45 مدنيّاً بين شهيدٍ وجريح.

وذكرت “هيئةُ ثائرون للتحرير” في بيانٍ أنَّها قامت بالردِّ المباشر على مصادرِ إطلاق النار، وذلك ردّاً على مجزرة مدينةِ الباب.

وأوضحت الهيئةُ أنَّ وحدات المدفعيةِ التابعةَ لها قامت بقصفِ مواقعَ وتجمّعاتِ قوات الأسد و”قسدٍ” في منطقة تلّ رفعت وما حولها بصواريخ غراد وقذائف الهاون وراجمات الصواريخ، وتكبيدِهم خسائرَ فادحةً في الأرواح والعتاد.

كما تداول ناشطون تسجيلاً مصوّراً، يظهر استهدافَ مواقعَ مشتركةً لقوات الأسد وميليشيا “قسدٍ” بصواريخ غرادٍ من قِبل فرقة الحمزة التابعةِ للجيش الوطني السوري.

في سياقٍ آخرَ، خرجت مظاهراتٌ في عدّةِ نقاطٍ بريف حلب تضامناً مع أهالي مدينة الباب وللمطالبة بفتحِ الجبهات والردِّ على مصادرِ القصف الذي يهدّدُ المدنيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى