رستْ في سوريا.. صورُ أقمارٍ صناعيّةٍ تظهرُ سرقةَ روسيا للقمحِ الأوكراني وبيعَه

كشفتْ شركةُ “ماكسار” الأميركيةُ المتخصّصةُ بالتقاط الصور عبرَ الأقمار الصناعية، أنَّ سفناً ترفع أعلامَ روسيا حملت حبوباً أوكرانية تمَّ حصادُها في الموسمَ الماضي، ونقلتْها إلى سوريا خلال الشهرين الماضيين.

وأظهرت صورُ “ماكسار” رسو سفينتي نقلِ بضائعَ سائبة ترفعان العلمَ الروسي في ميناء سيفاستوبول الذي تسيطر عليه روسيا في شبه جزيرة القرم في شهر أيار وتحميلَهما بالحبوب، وفقَ الشركة.

وأضافت “ماكسار” أنَّه بعد أيام، جمعت أقمارُها صوراً للسفينتين وهما راسيتان في سوريا وقد فتحتْ أبوابهما مع اصطفاف شاحناتٍ كبيرة استعداداً لنقل الحبوب، وقالت الشركة إنَّ صورة أخرى، التقطت في شهر حزيران، أظهرت سفينةً مختلفة يتمُّ تحميلُها بالحبوب في سيفاستوبول.

وسبق أنْ قالت وزارةُ الدفاع الأوكرانية، إنَّ روسيا سرقت كميّاتٍ من “الحبوب” من المناطق التي سيطرتْ عليها في أوكرانيا، وتقوم ببيعها على متنِ سفنٍ تحمل العلم الروسي في البحر المتوسط، في إشارةٍ إلى وصول شحناتٍ من القمح المسروقِ إلى سوريا.

وقالت مديريةُ المخابرات الأوكرانية، إنَّ روسيا سرقت حبوباً من مناطق أوكرانية عدّة، بينها مدينةُ خيرسون، ونقلتْها إلى شبه جزيرة القرم لتحميلها في بواخرَ وبيعها في الأسواق الخارجية، وكشفت الصورة التي التقطتها شركةُ “بلانيت لابز”، عن وصول السفينة “ماتروس بوزينيش” وترفع علمَ روسيا، إلى ميناء اللاذقية، كما أظهرت صورُ أقمارٍ صناعية نشرتها وكالةُ “أسوشيتد برس” الأمريكية، أنَّ سفينة روسية يُعتقد أنَّها تحمل حبوباً أوكرانية “مسروقةً” رستْ في سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى