روسيا تحسمُ موقفَها من البقاءِ في سوريا أو الانسحابِ منها

حسمتْ الحكومةُ الروسيةُ، مسألةَ بقاءِ قواتها في سوريا، وذلك بعد انتشار أنباءٍ عن سحبِ جزءٍ من القواتِ العسكرية من سوريا للقتال في أوكرانيا.

وذكر وزيرُ الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أنَّ القوات الروسية باقيةٌ في سوريا لأنَّها موجودةٌ هناك بطلبٍ من “حكومتها الشرعية”، وفقَ وصفه، في إشارةٍ إلى نظام الأسد.

وأضاف لافروف:”نحن نؤدّي المهام التي حدّدها مجلسُ الأمن في القرار 2254، وسنلتزم بهذا الخطِّ في المستقبل أيضاً”.

وقبل أيامٍ أكّدت مصادرُ إعلاميّةٌ متطابقةٌ سحبَ روسيا لجزء من قواتها، من محافظة اللاذقية شمالَ غربي سوريا، بهدف نقلِها للقتال في أوكرانيا.

وأوضحت المصادرُ أنَّ روسيا بدأت تمهّد لإخلاءِ عدّةِ مواقعَ في محافظة اللاذقية منذ 30 يوماً، وباشرت بعملية الإخلاءِ فعلياً قبل 20 يوماً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى