زاخاروفا الدول الأوروبية من تعرقل عودة نظام الأسد إلى الجامعة العربية

تهمت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها، يوم أمس الخميس، بعض الدول الغربية بعرقلة عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية، وزعمت أن تطبيع علاقات الدول العربية مع نظام الأسد يجري لتوه على قدم وساق.

وقالت ماريا زاخاروفا المتحدثة باسم الوزارة في مؤتمر صحفي: “العقبة تكمن في محاولة شركائنا الغربيين الذين يشكلون ويقودون تحالفا مناسبا، منع ما سيصبح عبارة جديدة لفشل سياساتهم في المنطقة، أي عودة دمشق إلى جامعة الدول العربية”.

وأضافت، “لا أحد يرى أي عراقيل أخرى في سبيل عودة نظام الأسد إلى الجامعة العربية، وتطبيع علاقات الدول العربية مع نظام الأسد يجري لتوه على قدم وساق، وهذا الأمر يقوض مفاهيم الغرب القائلة إن تغيير النظام فقط سيتيح للبلاد إمكانية التطور داخل حدودها وخارجها”.

وأشارت زاخاروفا إلى أن عودة نظام الأسد إلى جامعة الدول العربية ستنتج انعكاسات إيجابية لها ولدول جوارها، كون هذه المنظمة معنية بإدارة الأوضاع في المنطقة ولا تستطيع أن تعمل بشكل متناغم في حال عدم وجود دولة تمثل لوحة كاملة من المشاكل والآفاق بين أعضائها، بحسب قولها.

وقال الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، أمس الأربعاء، في ختام أعمال الدورة 151 لمجلس الجامعة العربية؛ إنه لم يتم التطرق لمشاركة سوريا المحتملة في القمة العربية المقبلة في تونس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى