سالمُ المسلط: أمدّ يدي للجميعِ..ونعملُ مع السعودية وتركيا

أعلن الرئيس الجديد للائتلاف الوطني السوري سالم المسلط أنَّه “يمدّ يدَه إلى كلّ القوى السياسية”، تحت شعارٍ “وحدةُ عملِ الشعبِ السوري”.

وقال في مؤتمر صحافي في إسطنبول غداةَ انتخابه رئيساً عاشراً للائتلاف خلفاً لـ “نصر الحريري”، “ننظر إلى عملنا في هذه المرحلة بطريقتين، الأولى هي الالتزام بمبادئ الثورة، والثانية أخذ الواقع والمتغيّرات الدولية بعين الاعتبار، فالعالم الذي نعيش فيه متحرّك”.

وتابع المسلط، “لذا سنتّخذ خطوة جديدة لإعادة مركزية الثورة في سيادة الشعب السوري، وأهمّ شعاراتها في هذه المرحلة اليد الواحدة”.

وشدّد على تعاون الائتلاف مع الجميع، ومدَّ يده لكلِّ القوى السياسية، بما يسهم في تحقيق النصر، وتشكيل دولة مدنيّة ديمقراطية تحفظ حقَّ الجميع.

مؤكّداً أنَّ الاختلاف أمرٌ واردٌ، ولكن التفرّق مرفوضٌ، فـ”التماسك الداخلي يساعد المعارضة على العمل مع أصدقاء الشعب السوري، لا سيما السعودية والأصدقاء في تركيا”.

وشدّد على أنَّ المعارضة السورية في الائتلاف تعمل كفريق لوضع خطّة مدروسة وتحسين مؤسساتها.

والمسلط هو رئيس “مجلس القبائل والعشائر” (أحد مكوّنات الائتلاف)، ومن مواليد محافظة الحسكة شمالَ شرقي سوريا، عام 1959، وحاصل على بكالوريوس في العلوم السياسية، وأتمَّ دراسته في الولايات المتحدة.

كما عمل باحثاً في “مركز الخليج للأبحاث”، وكان عضواً في الهيئة العليا للمفاوضات التابعة للائتلاف، وناطقا باسمهاً في محادثات جنيف بين النظام والمعارضة عامي 2016 و2017.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى