سجينٌ يحتجزُ حافلةَ نقلِ سجناءَ في السويداءِ

شهدت مدينةُ السويداء توتراً أمنيّاً عقبَ استعصاءِ أحدِ الموقوفين داخلَ حافلة تقلّ موقوفين وعناصرَ من ميليشيا الأسد ، في مشهدٍ يزيد الفلتانِ الأمني في مناطق سيطرة نظامِ الأسد.

حيث استحوذ احدُ السجناء خلال نقلِه برفقة بعضِ السجناء من القصر العدلي وسطَ مدينة السويداء، على قنبلةٍ يدوية وهدَّد بتفجيرها في حال الاقتراب من الحافلة التي تقلّ سجناءَ وعناصرَ أمنيين.

وبحسب وكالاتٍ إعلامية محليّة فقد استقدمت ميليشياتُ الأسد تعزيزاتٍ وانتشرت في محيط المنطقةِ لاحتواء الموقف، كما أحضرت الميليشيا والدَ ووالدةَ الموقوف إلى أمام القصر العدلي “للضغطِ عليه من أجل التراجع عن تفجير القنبلةِ التي بحوزته”.

وبحسب المعلومات فإنَّ المفاوضات مازالت قائمةً مع الموقوف الذي يحتجز عناصرَ الأمن وبعضَ السجناء في الحافلة من خلال التهديد بتفجير القنبلةِ في حال الاقتراب من الحافلة، دون معلوماتٍ حول مطالبِ الموقوف.

الجديرُ ذكرُه أنَّ مدينة السويداء تشهد فلتاناً أمنياً متزايداً بدفعٍ مباشرٍ من نظام الأسد الذي أطلق يدَ ميليشياته خلال السنوات الماضية للانتقام من المحافظة الرافضةِ لسياسته

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى