شابٌ سوريٌّ ضمنَ قائمةِ مجلةِ فوربس الأمريكيةِ للعلماءِ تحتَ 30 عاماً

قامت مجلة فوربس الأميركية المتخصّصة في تصنيف الشخصيات المؤثّرة في العالم بتصنيف شابٍ سوريٍّ في الولايات المتحدة الأميركية ضمن قائمة العلماء لعام 2021 تحت سنّ 30 عاماً.

وجاء تتويجُ الشاب السوري عبادة الصباغ ضمن القائمة لأطروحته للدكتوراة عن كيفية معالجةِ الدماغ للمعلومات عن طريق العين، وكيفية تفسيرِه لما يشاهده، بحسب الموقع الرسمي
 للمجلة.

وبعد إعلان اسمه ضمن القائمة، احتفت وسائل التواصل الاجتماعي بعبادة على أنّه أولُّ سوري يدخل قائمة فوربس تحت الثلاثين.

غير أنّ عبادة وعبْرَ تغريدة على صفحته في توتير أكّد أنه ليس أوّلَ سوريٍّ يدخل القائمة، بل سبقه إلى ذلك خالد الخطيب من منظمة “الخوذ البيضاء” التي كانت تنقذ ضحايا القصف في سوريا.

ويبلغ عبادة 27 عاماً ويدرس في جامعة فرجينيا للتكنولوجيا، ويحظى عمله بـ 6 سنوات من التمويل من المعاهد الوطنية للصحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى