شجار بالأيدي والعصي بين سوريين وأتراك في أسطنبول

أصيب عدد من الأشخاص،مساء أمس السبت، جراء اشتباكات نشبت بين سوريين ومواطنين أتراك في حي “أسنيورت” بمدينة اسطنبول، الذي يسكنه عدد كبير من السوريين اللاجئين في تركيا.

وبحسب وسائل الإعلام التركية، فإن الاشتباك وقع في منطقة “باغلار تشيشمه” التابعة لحي أسنيورت، ، واستخدم الطرفان فيه العصي والسكاكين، ما استدعى حضور فرق طبية وسيارات إسعاف لنقل الجرحى إلى المستشفى.

وتدخلت قوات الأمن التركية، لتطوق “ميدان أسنيورت”، لمنع تطور الخلاف.

وقد تناقل ناشطون مقاطع فيديو توثق لحظات الاشتباك وقال نشطاء إن المهاجمين الأتراك اعتدوا على محلات السوريين وقاموا بتكسيرها.

وكانت فوندا كوجابيك والي محافظة “أوشاك” جنوب غربي تركيا قد حمّلت المواطنين الأتراك في وقت سابق مسؤولية الأحداث الأخيرة مع السوريين.

ويذكر أن هذه الحادثة ليست الأولى من نوعها، حيث شهدت مدينة بورصة التركية في الأشهر السابقة حالة من التوتر بين الأتراك والسوريين، على خلفية مطاردة مجموعة لطفل سوري حيث اختبأ داخل مقهى يملكه تركي، وطالبوا السوريين بتسليمه إلا أن صاحب المقهى رفض ذلك، ما أسفر عن إصابته في يده وبطنه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى