شرطة الاحتلال الروسي تعتقل قيادياً بميليشيا “النمر” في قمحانة

اعتقلت قوات الاحتلال الروسي المتمركزة بريف حماة الشمالي أحد قادة ميليشيات العميد “سهيل الحسن” المعروفة باسم “النمر”، بتهمة كشفه لخطة الهجوم على مناطق الشمال السوري الخاضعة لسيطرة الفصائل الثورية.

وقامت الشطرة العسكرية التابعة للاحتلال الروسي باعتقال المدعو “إبراهيم الخليل” قائد ميليشيا “الطراميح” التابعة لـ “سهيل الحسن” في مدينة “قمحانة” بريف حماة الشمالي، برفقة أحد أقربائه وهو “محمد الخليل”، وذلك بحسب موقع “أورينت نت”.

ووفقاً للموقع فإن المعلومات الأولية تشير إلى أن سبب اعتقال “الخليل” وابن أخته من قبل قوات الاحتلال الروسي هو تسريبهما خطة الهجوم على مناطق الفصائل الثورية في شمال حماة.

ومن جانبها أكدت بعض الشبكات الإعلامية الموالية للنظام الأخبار حول اعتقال “إبراهيم الخليل”، حيث نشرت صوراً قديمة له أثناء مشاركته مع جيش الأسد باقتحام معظم المناطق السورية التي كانت تسيطر عليها فصائل الثورة العسكرية، مردفةً بالقول: “الطرماح إبراهيم الخليل أبو حسين، بطولات دير الزور والغوطة ودرعا وريف حماة كلها ضاعت، الله يفكّ أسرك وترجع لأهلك وناسك بخير وسلامة”.

وكانت المواقع الإعلامية الموالية للنظام قد كثفت مؤخراً من نشر الفيديوهات المصوَّرة التي تُظهِر أرتالاً عسكرية، زاعمةً أنها تنوي الهجوم على محافظة إدلب والسيطرة عليها.

يُشار إلى أن الفصائل الثورية كانت قد استنفرت مقاتليها وأسلحتها الثقيلة، كما دفعت بتعزيزات عسكرية إلى المناطق المحاذية لمواقع سيطرة قوات الأسد في محيط إدلب وحماة، بهدف صدّ أي هجوم يحتمل أن يشنه الاحتلال الروسي وجيش الأسد على المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى