شركاتُ طيرانٍ إيرانيّةٌ توقفُ رحلاتِها إلى مطارِ دمشقَ

أوقفتْ شركتا طيران إيرانيتان رحلاتهما الجوية إلى سوريا في أعقابِ الهجوم الإسرائيلي على مطار دمشق في العاشرِ من حزيران الماضي.

ونقل موقعُ “إيران إنترناشيونال” الإلكتروني اليومَ الخميس، عن مصادرَ استخباراتية غربيّةٍ أنَّ الشركتين “كاسبين إير” (Caspian Air) و”قشم فارس إير” (Qeshm Fars Air) أوقفتا الرحلاتُ فيما تواصل شركةُ “ماهان” (Mahan Air) للطيران، التي تخضع لعقوبات أمريكيّة، رحلاتِها إلى سوريا.

وبحسب التقرير، فإنَّ عددَ رحلاتِ شركة “ماهان” إلى سوريا ارتفع بنحو 30 في المائة، وتحطُّ معظمُ هذه الرحلات في مطارِ حلب.

وتواجه “ماهان” اتهاماتٍ بنقل بضائع مُهرّبة للبيع في السوق السورية من دون دفعِ الضرائبِ والجمارك إضافةً على نقلِ الأسلحةِ.

وفي 10 من حزيران الماضي، قصفَ الاحتلالُ الإسرائيلي مطارَ “دمشق” الدولي، وقالت وزارةُ النقل في حكومة نظام الأسد عبرَ صفحتها في “فيس بوك“، “تسبَّب العدوانُ الإسرائيلي الغاشمُ باستهداف البنية التحتيّة لمطار دمشق الدولي، وخروجِ مهابطِ الطائرات عن الخدمة، حيث تضرّرت في أكثرَ من موقعٍ وبشكلٍ كبير، مع الإنارة الملاحيّة”.

وأضافت أنَّ القصفَ استهدف أيضاً مبنى الصالةِ الثانية للمطار وتسبّب بأضرار مادية، ونتيجةً لهذه الأضرار تمَّ تعليقُ الرحلات الجويّةِ القادمة والمغادرة عبرَ المطار حتى إشعار آخر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى