شركات الاتصالات التركية تهدد بإيقاف جميع خطوطها في الشمال المحرر

باتت مئات الآلاف من خطوط الاتصال التركية العاملة في الشمال السوري مهدّدة بالتوقف عن العمل بعد القرارات الأخيرة التي أصدرتها “هيئة تكنولوجيا المعلومات والاتصال التركية” بخصوص تحديث بيانات ملكية خطوط الاتصال لغير الأتراك.

وأرسلت شركات الاتصال التركية للسوريين رسائل مفادها الذهاب إلى مراكز الشركات من أجل تقديم وثيقة تحتوي رقم الهوية الأجنبية الحالية التابعة للخط “الكيمليك/الهوية التركية”، أو إرسال رقم الهوية عبر تطبيق “Dijitloperator” تجنباً لإيقاف الخط، وذلك اعتباراً من الثاني من شهر أيار المقبل.

حيث يتوجب على السوريين تقديم رقم بطاقة الحماية المؤقتة التركية (الكيميلك) أو الهوية التركية للأشخاص الحاصلين عليها من أجل تحديث بيانات خط الاتصال، وهو ما يفتقده الغالبية العظمى من المقيمين في مناطق الشمال، ما يعني خسارة خطوط الاتصال حتماً.

وكان قد أطلق ناشطون مناشدات عاجلة للدولة التركية، ولأصحاب القرار في الداخل السوري لإيجاد حلّ يمنع إلغاء الخطوط لما سيلقيه من أعباء على الأهالي، خاصةً مع الكلفة العالية نسبياً لثمن الخط التركي في الداخل السوري.

ويشمل هذا القرار أيضاً ملايين السوريين المتواجدين في تركيا، غير أنّ السوريين المقيمين في تركيا بإمكانهم تحديث بيانات الملكية عن طريق بطاقة الحماية المؤقتة التركية (الكيملك)، بينما سيعاني من القرار من لا يملك “الكيملك” أو الذين يملكون خطوطاً بغير أسمائهم (بدون ملكية).

ويشار إلى أنه يعتمد السوريون في الشمال السوري على خطوط الاتصال التركية، نظراً لعدم وجود شركة اتصال محلية في المنطقة تزوّد بخدمات الاتصال بسبب ضعف الإمكانات والكلفة العالية لمثل هذه المشاريع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى