شهداءُ وجرحى بانفجارِ سيارّةٍ مفخّخة في رأسِ العينِ بريفِ الحسكةِ

انفجرت سيارة مفخّخة اليوم الخميس 23 تمّوز، قرب المجلس المحلي وسط مدينة “رأس العين” بريف محافظة الحسكة الشمالي، شمالَ شرق سوريا, ما أدّى إلى ارتقاء شهداء وسقوط عدد من الجرحى، دون التوصّل إلى حصيلة نهائية للضحايا.

وقالت مصادر إعلامية محلية إنّ السيارة انفجرت مقابل المركز الثقافي القريب من المجلس المحلي لمدينة رأس العين.

وأضافت المصادر أنّ التفجير أسفر عن شهيدين “رجل وامرأة”، إضافة إلى إصابة أكثر من عشرة أشخاص كحصيلة أولية، أسعفوا إلى المستشفى الوطني في المدينة.

وتشهد مدينة راس العين، الخاضعة لسيطرة الجيش الوطني السوري تفجيرات متكرّرة، إذ استشهد ثلاثة مدنيين بينهم طفل، في 5 من حزيران الماضي، بانفجار سيارة مفخّخة قرب دوار الحسكة في راس العين, وبعد يوم واحد استشهد ثلاثة مدنيين وأُصيب آخرون بانفجار سيارتين مفخّختين مقابل سوق للأغنام جنوبي المدينة.

وتتّجه أصابع الاتهام لميليشيا “قسد”، والتي تواصل إرسال الموت عبْرَ المفخّخات والعبوات الناسفة التي تستهدف بغالبيتها المدنيين العزّل، في محاولة لخلق حالة من الفوضى وفقدان الأمن في المناطق المحرّرة، وخاصة الخاضعة لسيطرة الجيش الوطني السوري في مناطق درع الفرات وغصن الزيتون ونبع السلام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى