شهداءُ وجرحى في انفجارِ مفخّخةٍ بالقربِ من حاجزٍ لقوى الأمنِ في مدينةِ البابٍ

استُشهد ليلَ أمس السبت 3 اشخاص وأصِيب آخرون، جرّاء انفجارٍ استهدف حاجزاً لقوى الشرطة في محيط مدينة الباب شرقي حلب.


وقال مراسلُ شبكة المحرَّرِ، بأنّ الانفجار ناتج عن آلية مفخّخة مركونة بالقرب من حاجز للشرطة في مدينة الباب شرق حلب، واستهدف حاجزاً لقوى الشرطة على “دوار حلب” ، ما أسفر عن استشهاد 3 عناصر وإصابة 6 آخرين بجروح متفاوتة .


وأشار مراسلُ شبكة المحرَّرِ بأنّ فُرقَ الدفاع المدني وسيارات الإسعاف سارعت لمكان الانفجار وعملت على انتشالِ جثث الشهداء ونقلِ الجرحى إلى مشفى مدينة الباب.


الجدير بالذكر أنّها ليست المرّة الأولى لاستهداف مركز الشرطة في مدينة الباب، ففي آب الماضي، حصل انفجار ، واستُشهد على أثره الملازم أول في شرطة مدينة الباب “عبد الله شيخاني”، بعد أنْ زُرِعت في سيارته من قِبل مجهولين.

وتعيش مناطق غصن الزيتون ودرع الفرات ونبع السلام والتي يسيطر عليها الجيش الوطني السوري هجمات مستمرّة غالباً ما توقع ضحايا مدنيين، وأثبتب التحقيقات السابقة في العديد من التفجيرات تورّطَ خلايا تتبع لميليشيا “قسد” وقوات الأسد في هذه الهجمات الإرهابية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى