شهداء وجرحى جراء ارتكاب قوات الأسد مجزرة مروعة في معرة النعمان جنوبي إدلب

ارتكبت قوات الأسد مجزرة مروعة، اليوم الجمعة، راح ضحيتها 6 شهداء مدنيين بينهم 5 أطفال، كما أصيب مدنيون آخرون بجروح، جراء قصف عنيف بصواريخ محملة بقنابل عنقودية، استهدف مدينة معرة النعمان جنوبي إدلب.

وأفاد ناشطون، أن قوات الأسد استهدفت مدينة معرة النعمان جنوبي محافظة إدلب بصواريخ محملة بقنابل عنقودية، ما أسفر عن استشهاد 6 مدنيين بينهم 5 أطفال وأمراة وإصابة آخرين بجروح.

حيث أن فرق الدفاع المدني عملت على نقل جثث الأطفال وإسعاف المصابين إلى المشافي والمراكز الطبية القريبة لتلقي العلاج.

وأشارت مصادر محلية إلى أن قوات الأسد استهدفت أيضاً كل من خان شيخون وبداما والجانودية وأطراف سراقب جنوب وشرق إدلب، لافتاً إلى تحليق مكثف للطيران الحربي فوق محافظة إدلب.

وكان عدد من المدنيين قد أصيبوا بجروح، يوم أمس الخميس، نتيجة قصف صاروخي عنيف استهدفت به قوات الأسد مناطق ريف محافظة إدلب الجنوبي.

وصعدت قوات الأسد عدوانه على المناطق المحررة في حماة وإدلب، عقب انتهاء القمة الثلاثية بين زعماء ’’تركيا، روسيا، إيران‘‘ في منتجع ’’سوتشي‘‘ الروسي بشأن سوريا، التي أكد الأطراف فيها على مضاعفة الجهود لوقف إطلاق النار في إدلب.

ولم تتوقف قوات الأسد عن قصف أرياف حماة وحلب وإدلب في الشمال المحرر خلال الأشهر الماضية، حيث سقط عشرات الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين، ما يعتبر خرقاً مستمراً لاتفاق ’’سوتشي‘‘ ، القاضي بوقف إطلاق النار وإنشاء منطقة منزوعة السلاح بين قوات الأسد وفصائل الثوار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى