شهيدان بانفجار الغام من مخلفات قوات الأسد في درعا

استشهد طفلان شقيقان بعد إصابتهما بانفجار لغم من مخلّفات قوات الأسد في ريف درعا الشرقي فيما أصيب اخوهم الثالث ووالدهم بجراح متفاوتة.

والشهيدان هم من نازحي مدينة الرقة إلى درعا، ويعملون مع والدهم في المحاصيل الزراعية في تلك المنطقة.

ووثّق مكتب توثيق الشهداء في درعا اسميهما وهم ( عبدالإله ناصر خضر و عبدالرؤوف ناصر خضر ).

وذكر المكتب ارتفاع عدد الشهداء من الأطفال إلى 3 خلال شهر نيسان الجاري نتيجة انفجار إلغام من مخلّفات قوات الأسد

ونوّه إلى أنّ حوادث الانفجار مستمرة منذ سيطرة قوات الأسد على كامل محافظة درعا وافتتاح العديد من الطرقات الجديدة وسط انتشار الكثير من المتفجرات

وسيطرت قوات الأسد على كامل محافظة درعا في شهر تموز من عام 2018 بعد اتفاق يقضي بتسليم المعارضة أسلحتها وإجراء تسوية وخروج من لايرغب بالتسوية إلى الشمال السوري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى