شهيدان وجرحى من المدنيينَ جرّاء استهدافِهم من قِبلِ قواتِ الأسدِ بصاروخٍ موجّهٍ

استشهد مدنيان اثنان بينهم امرأة وجرح آخرون في ريف إدلب اليوم، جرّاء استهداف قوات الأسد جرّار زراعي يقلّهما بصاروخ موجّه.

وقال مراسل شبكة المحرَّرِ في إدلب اليوم الأربعاء 9 من تشرين الأول، إنّ شابًا ووالدته استشهدا، وأصيب أربعة آخرون، جرّاء استهداف قوات الأسد جرارًا زراعيًا يقلّهم بصاروخٍ موجّهٍ في قرية البرناص بريف جسر الشغور الغربي.

حيث قال “الدفاع المدني” عبر مواقع التواصل إنّ فرقه الطبية أسعفت الجرحى إلى المشافي القريبة، وانتشلت جثتي الشهيدين وسلمتهما لذويهما.

ويأتي ما سبق في ظلّ سريان وقف إطلاق النار، الذي أعلنت عنه روسيا ونظام الأسد في أواخر شهر آب الماضي من جانب واحد، ودون تعليق رسمي من قبل فصائل الثورة السورية.

ورغم الإعلان عن “التهدئة”، من قبل روسيا والنظام في أواخر آب الماضي، واصل الحليفان قصف مناطق ريفي إدلب الجنوبي والغربي وحماة الشمالي بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، إضافة إلى براميل متفجّرة على ريف اللاذقية الشمالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى