صحيفةٌ روسيةٌ: العمليةُ العسكريةُ التركيةُ في سوريا تُغضبُ إيرانَ

رأتْ صحيفة “نيزافيسيمايا غازيتا” الروسية، أنَّ العمليةَ العسكرية التركية المرتقبةَ في شمال سوريا، توجّه ضربةً لمصالح الاحتلالِ الإيراني في المنطقة.

وقالت الصحيفة في مقالٍ بعنوان، “عمليةُ أردوغان الخاصة في سوريا تُغضب إيرانَ”، إنَّ العمليةَ التركية المرتقبة تشكّلُ اختبارَ ضغطٍ لعلاقات أنقرة مع طهران.

وأضافت الصحيفةُ أنَّ المسؤولينَ في أنقرة “يعترفون بذلك بشكلٍ غيرِ علني”، ويعتقدون أنَّ انتقالَ عددٍ من المدن والبلدات إلى سيطرة القواتِ التركيّة والجيش الوطني السوري يلقي بظلاله على منطقة نفوذِ الميليشيات الشيعية غيرِ النظامية والعاملة في الجوار، ويؤكّدون أنَّ ذلك “لن يعجبَ إيران التي ترعى” هذه الميليشياتِ.

ونقلت الصحيفةُ عن باحثين في المركز العربي في واشنطن، أنَّ مسارَ الصراع المسلّح في سوريا كشف حدودَ التعاون التركي- الإيراني، معتبرين أنَّ “الشق الطائفي” بالمواجهة في سوريا وضعَ الدولتين الإقليميتين على جانبين مختلفين.

وأشار الباحثون إلى أنَّ الخططَ العسكرية التركيةَ في شمال سوريا “لا تعودُ فقط إلى الخوف من نزعة الانفصالِ الكردية، إنَّما أيضاً إلى تأثير طهرانَ الممكن على بعض الفصائلِ الكردية”، إضافةً إلى أنَّ طهران لا يمكن أنْ تنظرَ دون حذرٍ إلى الوتيرة المتزايدةِ للتطبيع الدبلوماسي بين أنقرة والعواصمِ العربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى