صحيفةٌ عبريةٌ: إسرائيلُ تخشى جبهةً جديدةً بسببِ التغيير الديموغرافي في سوريا

حذّرت صحيفةٌ عبريّةٌ من أنَّ التغييرَ الديمغرافي الناجم عن الحرب في سوريا قد يفتحُ جبهةً جديدة في الجبهة الشمالية للاحتلال الإسرائيلي.

وقالت صحيفةُ “إسرائيل هيوم” في تقريرٍ، إنَّ “تعزيز السكان الشيعة في جنوب سوريا، يشكّل أرضاً خصبةً للتنظيمات الإرهابية التي يُقدّر أنَّها جنّدت بالفعل عدّةَ مئات في صفوفها”.

وأشارت إلى أنَّ جيشَ الاحتلال الإسرائيلي أدركَ وجود تهديد جديد يمثَّله التغييرُ الديموغرافي والزيادةُ الكبيرةُ في عددِ السكان من الشيعة والعلويين في سوريا”.

ولفتتْ الصحيفة العبرية إلى أنَّ “الشيعة والعلويين كانوا يشكّلون قبل عقدٍ من الزمان حوالي 15% من سكان سوريا، ولكنهم اليوم يشكّلون بالفعل حوالي 40% من سكان مناطق سيطرة نظام الأسد، ومن المتوقّع أنْ تزدادَ حصتُهم النسبية”، وفقَ تعبيرها.

مشيرةً إلى أنَّ الاحتلال الإيراني يستغلُّ الضائقة الاقتصادية في سوريا، ويحاول ملءَ الفراغِ من خلال الجمعيات الخيرية المختلفة والمساعدات الغذائية.

وتوقّعت الصحيفةُ أنْ ينفّذَ الاحتلالٌ الإسرائيلي المزيدَ من العمليات على المستوى الاستراتيجي للتعامل مع التهديدٍ الجديد، إذا أدرك القادةُ العسكريون بجيش الاحتلال أنَّ هذا يمثّل بالفعل “تهديداً كبيراً”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى