صحيفةٌ عبريّةٌ تكشفُ المواقعَ التي ستقصفُها القواتُ الإسرائيليةُ بعدَ مطارِ دمشقَ الدولي

كشفت صحيفةٌ عبريةٌ أنَّ القواتِ الإسرائيلية تستعدُّ لاستهداف الموانئ السورية في طرطوس واللاذقية بعدَ مُضي يومين على قصفِ مطار دمشقَ الدولي وإخراجِه عن الخدمة.

وقالت صحيفةُ “يديعوت أحرنوت”، إنَّ المرَّة الأولى التي تهاجم فيها إسرائيلُ أكبرَ مطارٍ مدني في سوريا، بعد 15 هجوماً منذ بداية العام الحالي.

وأضافت أنَّ الهجومَ استهدف برجي الإقلاع والهبوطِ وبرج المراقبة والمدرّجات، إضافةً إلى مستودعاتِ الأسلحة الإيرانية المخصّصة لميليشيا حزبِ الله اللبناني.

وأشارت إلى أنَّ الهدفَ من هذه الضربات هو تعطيلُ نقلِ المُعدّات والذخيرةِ العسكرية من إيران إلى مستودعاتٍ في دمشق ثم إلى ميليشيا حزبِ الله في لبنان.

واعتبرت أنَّ استهداف مطارِ دمشق رسالةٌ إلى نظام الأسد تُفيد بأنَّ الأهدافَ التالية لإيقاف نقلِ المُعدّاتِ العسكرية هي على الأرجح الموانئُ في طرطوس واللاذقية.

وكان مطارُ دمشق قد تعرّضَ فجرَ الجمعة الماضي لقصفٍ إسرائيلي، أسفرَ عن تضرّرِ المَدرجين الرئيسيين فيه بحسب صورِ أقمارٍ اصطناعية، وهذه هي المرّةُ الأولى التي يخرج فيها المطارُ عن الخدمةِ لجميع الرحلات، بسبب الضرباتِ الجويّة وفقَ شركة Aurora Intel الأمريكية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى