صحيفةُ الشرقِ الأوسطِ: السياسةُ الروسيةُ في سوريا “سيفٌ ذو حدّينِ”

قالت صحيفةُ “الشرقِ الأوسط” إنَّ روسيا تحاولُ دائماً الموازنةَ بين الأعداء في سوريا، وتستخدمها منصّةً لأهدافٍ تفاوضية في ملفّاتٍ أخرى في الإقليم والعالم، وهي تفعل ذلك منذ سنواتٍ بين إيرانَ وإسرائيل.

ووفقاً لتقريرٍ نشرته الصحيفةُ أمس الأحد، فإنَّ روسيا اخترعت بعضَ التسويات في الجنوبِ السوري، دون أنْ تصلَ إلى صفقة نهائيّةٍ في البلاد، ولا توقف التموضعاتِ والمسيّرات الآتية من طهران عبرَ حدود الإمداد، كما أنَّها لا تشغّلُ منظوماتِ صواريخها ضدَّ القصفِ القادم من تلِّ أبيب.

ولفتت إلى أنَّ السياسةَ الروسية في سوريا منذ التدخّلِ المباشر نهاية 2015، كانت عبارةً عن “سيف بحدّين”، فيها كثيرٌ من العسكرة بين الأعداء وقليلٌ من السياسية، وتسويات مع الفرقاء الأجانب واستهتارٌ بالفرقاء السوريين، مبيّنةً أنَّ جديدَ “سياسة الحدين” ما تقوم به روسيا سرّاً بين نظامِ الأسد وأنقرة وبين النظام و”قسدٍ”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى