صحيفة أمريكية تكشف فشل إدارة “ترامب” في تحقيق إحدى خططها حول سوريا

كشفت صحيفة أمريكية عن فشل إدارة الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” بإحدى الخطط التي أعدّتها لمرحلة ما بعد الانسحاب المقرر من الأراضي السورية.

وأكدت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية نقلاً عن مسؤولين أمريكيين، أنّ “إدارة الرئيس دونالد ترامب طلبت حتى اليوم من 21 دولة إرسال جنود إلى سوريا، للانتشار في مناطق شرق الفرات التي أعلنت عن انسحابها منها، إلا أنّها لم تتلقَّ موافقة إيجابية من نصف العدد”.

وأوضحت الصحيفة أن “الدول المتبقية قدَّمت وعوداً محدودة، وأنّ الإدارة الأمريكية لم تعقد سوى جولتين رسميتين من المباحثات مع حلفائها بهذا الصدد حتى الآن، حيث جرت الأولى في كانون الثاني الماضي، في عددٍ من العواصم الأوروبية”.

ووفقاً للمسؤولين الأمريكيين فإنّ “واشنطن أجرت الجولة الثانية خلال الأسابيع الماضية مع 14 دولة، حيث طلبت واشنطن من تلك الدول تقديم دعم لوجستي وتدريبات عسكرية ومساعدات مالية بهدف تحقيق الاستقرار في سوريا”.

وشدّدت المصادر على أن “معظم الدول الأوروبية ترغب فقط في المشاركة بقتال تنظيم داعش، وترفض فكرة البقاء خلال الفترة التي تليها، وذلك بسبب الضغوط السياسية الداخلية، إضافةً إلى أنها تنتظر أن تكشف واشنطن عن إستراتيجيتها القادمة في سوريا”.

وأشارت الصحيفة إلى “توجه الولايات المتحدة إلى بعض الدول العربية، حيث طالبتها بتقديم المساعدات المالية وغير العسكرية، مضيفةً أنّ عجز “ترامب” عن حشد الدعم عقَّد مسألة الانسحاب من سوريا حتى الآن.

تجدر الإشارة إلى أن إدارة الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” عرضت في كانون الثاني الماضي على حلفائها الغربيين تشكيل ائتلاف بهدف إنشاء منطقة مراقبة بعمق 20 كم شمال شرق سوريا، وذلك للتقليل من الآثار السلبية لانسحاب قواتها، بما في ذلك عودة تنظيم داعش، أو اندلاع مواجهات بين الميليشيات الانفصالية الكردية وتركيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى