صويلو : يكشفُ خطواتٍ ستتّخذُها المعارضةُ في حالِ فوزِها بالانتخاباتِ المقبلةِ

كشف وزيرُ الداخلية التركي، عن رؤية المعارضةِ حيالَ الوجود التركي في الشمال السوري إذا تسلّمت السلطة وفازت بالانتخابات المزمعِ إجراؤها العام المقبل 2023، لافتاً إلى أنَّهم لا يفوتون وسيلةً ممكنةً للفوز بالانتخابات.

حيث قال إنَّ المعارضة ستسحبُ القواتِ التركية من الشمال السوري قائلاً “لا سمحَ الله، منذ اللحظة التي يحدث فيها شيءٌ مختلفٌ في عام 2023، فإنَّ أولَ ما سيفعلونه (المعارضة) هو سحبُ قواتنا الأمنية من هناك وتأمينُ إعادةِ إنشاءِ الممر الإرهابي”.

وقال “إذا فقدنا طيب أردوغان، دعني أقول بوضوح، لن تخسرَ تركيا وحدها بل كلّ الجغرافيا من حولنا.

من جهته طالب ، أوزغور أوزل، نائبُ رئيس الكتلة النيابية لحزب الشعب الجمهوري، أكبرِ أحزاب المعارضة التركية،

في عام 2020، أردوغان بإنهاء الوجود العسكري التركي بسوريا، والدخولِ في حوار مع الأطراف المعنيّة كافة.

وشدّد أوزل، أنَّ حزبه يعمل للخروج من الأزمة في سوريا وعلى “ضرورة انسحابِ القوات التركية من الأراضي السورية، ودخولِ أردوغان في حوار مع جميع الأطرافِ المعنيّة لمنعِ التصعيد، وسقوطِ مزيدٍ من الضحايا”، وفقَ ما نقلت حينَها وكالة DHA.

فيما أكّد كيلجدار أوغلو، أنَّ لديه خطّةٌ من 4 مراحل سيجري العملُ عليها ليتمَّ خلال عامين إعادة 99 بالمئة من السوريين إلى بلادهم، بعد توفيرِ جميع سبُل الأمان والاستقرارِ لهم.

وتأتي تصريحات صويلو بالتزامن مع تهديداتِ الحكومة التركية بشنِّ عمليةٍ عسكرية في الشمال السوري لتطهيرِ المنطقة من ميليشيا قسدٍ، استكمالاً لـ3 عمليات سابقة شُنّتْ خلال السنوات الماضية في المنطقة، في حين تواصلُ تركيا مساعيها للحصول على تأييدٍ من قبلِ الدول الفاعلة بالملفِّ السوري للحصول على موافقتها في هذا الصدد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى