عبواتٌ ناسفةٌ تستهدفُ عناصرَ قواتِ الأسدِ في درعا وتوقعُ جرحى في صفوفِهم

أصيبَ عنصران من عناصر جهاز “أمن الدولة” التابع لقوات، اليوم الأحد 7 شباط، في ريف محافظة درعا الشمالي.

وبحسب شبكة “درعا 24” المحلية الإخبارية، فإنّ عبوة ناسفة انفجرت بدرّاجة ناريّة كان يستقلُّها عنصران من جهاز “أمن الدولة” التابع لقوات الأسد، وذلك اليوم الأحد في مدينة “إنخل” بريف محافظة درعا الشمالي، بالقرب من اللواء 15.

وفي السياق ذاته، ذكر “تجمّعُ أحرار حوران”، أنّ عنصرين من “قوات الأسد” أصيبا بجروحٍ خطيرة جرّاء انفجار عبوة ناسفة بدرّاجةٍ ناريّةٍ كانا يستقلّانها، قرب اللواء 15 شرقَ مدينة “إنخل”.

وبحسب التجمّع، فإنَّه تمَّ نقلُ العنصرين المصابين إلى المستشفى العسكري في مدينة الصنمين بريف درعا لعلاجهما.

وازدادت في محافظة درعا خلال الفترة الأخيرة، عملياتُ استهداف عناصرَ ونقاطٍ تابعة لقوات الأسد، وسطَ حالة من التوتْر تسود المنطقة، بالتزامن مع تهديدات مستمرَّةٍ من قِبل قوات الأسد باقتحام بعض بلدات ريف درعا وقراها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى