عشرات الشهداء والجرحى نتيجة القصف المتواصل من قبل قوات الأسد على قرى وبلدات حماة وإدلب

استشهد عشرة مدنيين، وجرح آخرون جرّاء قصف الطائرات الحربية، والمدفعية الثقيلة التابعة لقوات الأسد، اليوم الأحد، على ريفي إدلب الجنوبي وحماة الشمالي.

وأفاد مراسل شبكة المحرّر في إدلب , بأنّ خمسة مدنيين استشهدوا، وأصيب العشرات، جرّاء قصف الطائرات الحربية التابعة لقوات الأسد سوقاً شعبية في مدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي.

كما استشهد مدنيون اثنان، وجرح آخرون جرّاء استهداف الطائرات المروحية التابعة لقوات الأسد بلدة سفوهن بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي.

وأضاف، أنّ مدنيين اثنين استشهدا بعد القصف المتكرّر الذي استهدف المارة على الطريق الدولي بالقرب من بلدة حيش بريف إدلب الجنوبي ايضاً .

وفي سياق متصل استشهد مدني في قرية أم زيتونة بريف إدلب الجنوبي، جرّاء القصف من الحربي الرشاش على المدينة، كما تعرّضت مدينة كفرسجنة لقصف روسي.

إلى ذلك، تعرّضت قرى وبلدات “الشيخ مصطفى، وكفرنبل، والهبيط، وعابدين، وحرش عابدين، وخان شيخون، والقصابية، وحرش القصابية”، لقصف بقذائف المدفعية وصواريخ الطائرات الحربية.

ويأتي هذا التصعيد بالتزامن مع استعادة قوات الأسد والاحتلال الروسي السيطرة على بلدة كفرنبوذة، اليوم الأحد، بعد استهدافها بمئات الصواريخ من الراجمات والطائرات الحربية والمدفعية الثقيلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى