عشرات الشهداء والمصابين.. الاحتلال الروسي يصعد قصفه في الشمال المحرر

استشهد يوم أمس الجمعة عشرة مدنيين بينهم أطفال، وأصيب آخرون جرّاء قصف طائرات الاحتلال الروسي الحربية في مناطق متفرقة من محافظة إدلب وفي ريفي حماة الشمالي والغربي.

حيث أفاد مراسلنا بأنّ طائرات الاحتلال الروسي شنّت غارات جوية بالصواريخ الفراغية مساء يوم أمس الجمعة مستهدفةً منازل المدنيين في قرية العميقة في سهل الغاب بريف حماة الغربي، ما أسفر عن استشهاد خمسة مدنيين بينهم طفل، وإصابة آخرين ودمار في منازل المدنيين، وكانت قد هرعت فرق الدفاع المدني والإسعاف إلى مكان القصف للعمل على إنقاذ الجرحى وإجلاء الشهداء والبحث عن ناجين تحت الأنقاض.

كما واستهدفت قوات الأسد براجمات الصواريخ وقذائف المدفعية الثقيلة كلّ من قرى وبلدات العنكاوي، وشهرناز، والحويز، والمهاجرين، والحويجة، ودير سنبل، ومدينة قلعة المضيق، والصهرية، والحميرات، وتل هواش، والحمرا، وباب الطاقة، والجنابرة، مخلفةً عدداً من الإصابات ودماراً واسعاً في منازل المدنيين، ومتسببةً بنزوح الأهالي إلى الشمال نحو قرى أكثر أماناً.

وبدورها كانت قد قصفت الطائرات الحربية التابعة للاحتلال الروسي في صباح يوم أمس الجمعة قرية تل هواش في ريف حماة الشمالي ما أودى بحياة سبعة أشخاص مدنيين.

كما واستشهد ثلاثة مدنيين من بينهم طفلة، وأصيب خمسة آخرون جرّاء استهداف طيران الاحتلال الروسي أحد المنازل السكنية في جنوب مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي.

وأكد المراسل أن الغارات الروسية كانت قد تركزت في الريف الجنوبي لإدلب، وعلى أطراف بلدتي كفرعويد والموزرة وحرش القصابية.

ووفقاً لمراصد المنطقة فإن الطائرات المنفذة هي روسية بالتأكيد، حيث أن سربين من الطائرات الحربية التابعة للاحتلال الروسي أقلعوا وقصفوا محيط منطقة قوقفين القريبة من بلدة كفرعويد بريف إدلب الجنوبي.

وبدوره، قال الدفاع المدني في إدلب: إن “قوات الأسد المتمركزة بريف إدلب الشرقي استهدفت بعشرة صواريخ أطراف بلدة جرجناز بريف معرة النعمان دون وقوع إصابات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى