عمدةُ نيويورك يكرمُ السوري زكريا طحان

كرَّم عمدةُ ولاية نيويورك الأمريكية ومسؤولون آخرون الشابَ السوري زكريا طحان وذلك لقاءَ مساعدته في اعتقال منفّذ عمليةِ إطلاق النار في مترو أنفاق بروكلين يوم 12 من نيسان الجاري، فيما كشفتْ وسائل إعلام أمريكية مجموعةَ مفاجآت عن مكافأة الشاب السوري وأصوله والمسوؤلين الذي سيقومون بتكريمِه مجدداً اليوم الجمعة.

صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، قالت إنَّ عمدة ولاية نيويورك، إريك آدامز، ومفوَّضة الشرطة، كيشانت سيويل، ويانو ليبر، رئيسَ هيئة النقل الحضرية، قاموا بتكريم الشاب السوري زاك طحان إضافةً إلى ثلاثة أشخاص آخرين لدورهم في القبضِ على فرانك آر جيمس منفّذ هجوم مترو أنفاق بروكلين.

حيث إنَّ السلطات قرّرت تقسيم مكافأة قدرُها 50 ألفَ دولار لخمسة أشخاص هم زاك طحان ورفيقه محمد شيخ وصاحب متجر Saifee فرانسيسكو بويبلا حيث كان يعمل الشابان.

كما سيحصل الطالب Jack Griffin على حصةٍ من المبلغ لالتقاطه صوراً للجاني واتصاله بالشرطة، فيما لم تعلن السلطاتُ هويةَ الشخص الخامس بناءً على طلبه.

وخلال الحفل المرتقب، سيقدّم كلٌّ من رئيس البلدية خير الله وغزالي “مفتاح المدينة” لطحان إضافةً إلى إعلان يقرّ ببطولته.

وقال موقع “TAPinto” إنَّ يقظةَ طحّان وشجاعته في المساعدة في القبض على إرهابي مترو الأنفاق في بروكلين، الذي كان مسلحًا وخطيرًا ساهمتْ في تجنيب المزيد من الإصابات بين عامةِ الناس.

وأضاف إنَّ طحّان وُلد في الولايات المتحدة لأبوين سوريين، ولاحقاً عاد إلى مدينة حلب، ومع الدمار الذي حلّ بالمدينة عادَ مجدّداً إلى الولايات المتحدة بعد أنْ شهد أهوال ذلك الصراع الذي أطلقه بشارُ الأسد بدعمٍ عسكري من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

يُذكر أنَّه تصدّر اسمُ الشاب السوري زاك (زكريا) طحان وسائلَ الإعلام الرئيسية في الولايات المتحدة: نيويورك تايمز وبلومبيرغ وديلي بيست وإنسايدر وغيرها لمساهمته في تحديد مكانِ المشتبه به في حادثة إطلاق النار في محطّة مترو بروكلين، فيما تداول آلافُ رواد مواقع التواصل تسجيلات لزاك تحت وسم #ThankYouZack.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز حينها إنَّ مدينة نيويورك احتفلت ببطلٍ جديدٍ هو السوري زاك طحان الذي انتقل إلى الولايات المتحدة قبلَ خمسِ سنوات، ويتحدّث خمس لغات ويعيش في مدينة جيرسي.

زاك يعمل فني كاميرات وقد كان يعمل على تحديث المعدّات في متجر بالقرب في منطقة Manhattan’s East Village عندما رأى المشتبه به “فرانك جيمس” من خلال إحدى الكاميراتِ الأمنية.

ووفقاً لصحيفة ديلي ميل البريطانية، أشاد حشدٌ كبير من الناس بالبطل، وطالبوا بأن يُقدَّم له ضعفُ المكافأة المرصودة للقبض على المشتبه به والتي تبلغ قيمتُها 50 ألف دولار.

لكنَّ طحان قال إنَّه لا يريد تحصيلها لأنَّ المال ليس مهمّاً بالنسبة له، مضيفاً أنَّه “أراد فقط القيام بالشيء الصحيح”.

وكانت محطةُ المترو في حي بروكلين بنيويورك شهدت في 12 من الشهر الجاري حادثتي إطلاقِ نارٍ من قبلِ شخصٍ يضع قناعاً واقياً من الغاز، ما أدّى إلى جرح 23 شخصاً من بينهم عشرةٌ أصيبوا بطلقات نارية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى