عملياتُ التهريبٍ من سوريا تقضُّ مضجعَ القواتِ الأردنيّةِ

صرّح قائدُ كلية القيادة والأركان الملكية الأردنية، أنَّ حرس الحدود يقوم بمهامِه باحترافية عالية، بهدف حمايةِ حدود المملكة من عمليات التسلّل والتهريب خاصةً على الواجهة الشمالية مع سوريا.

حيث أوضح أنَّ مواجهة عمليات التهريب، تكاد تكونُ صعبة جداً، بسبب طول الحدود مع سوريا والتضاريس المختلفة الصعبة وأجواء الطقس التي يحاول المهربون استغلالَها على الحدود.

مشيراً إلى أنَّهم أصبحوا ينتهجون استراتيجية جديدة في محاولات التسلّلِ إلى أراضي المملكة، خاصةً من ناحية التسلّح.

واعتبر قائدُ الكلية أنَّ القواتِ المسلّحة تعيش في حربٍ المخدّرات على الحدود الشمالية، وذلك لضمان حماية المملكة وشبابها من خطرِ هذا الوباء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى