عملياتُ تجنيدٍ لصالحِ نظامِ الأسدِ في ديرِالزورِ

بدأ فرعُ أمنِ الدولة التابع لميليشيات الأسدِ في دير الزور، بعمليات تجنيدٍ لمئاتِ العناصر في صفوفِ ميليشيا “أسود الشرقية” الموالية.

وبحسب وكالاتٍ إعلاميّة محليّة فقد تمكّن من تجنيد 200 عنصرٍ من ميليشيا “أسود الشرقية” التي يشكّل قوامُها أبناءُ عشيرة الشعيطات بديرالزور.

في حين جهّزت الميليشياتُ مقرّاً للعناصر في منطقة “الفيلات” جانب “مكتبِ الشهداء” التابع لميليشيا “الحرسِ الثوري” الإيراني، بقيادة المدعو “أبو عارف الشعيطي” شقيقِ قائد الميليشيا الأسبقِ “عبد الستار”.

الجدير ذكرُه أنَّ ميليشيات “أسود الشرقية” تشكّلت من مجموعةٍ من أبناء عشيرة الشعيطات بدير الزور لقتال تنظيمِ “داعش” خلال نشاطِها في دير الزور سابقاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى