عمليةُ اغتيالٍ جديدةٍ في درعا جنوبي سوريا

قُتل ثلاثةُ أشخاص وأصيب آخرون بجروح، إثرَ هجومٍ شنّه مسلّحون مجهولون بالقرب من مدينتي “جاسم ونوى” بريف درعا الغربي يوم الاثنين .

وبحسب وكالاتٍ إعلاميّة محليّة، فقد جرى إطلاقُ نارٍ كثيفٍ سُمع في محيط منطقة “تلّ الهش” العسكري على الطريق الواصل بين مدينتي “جاسم ونوى” في الريف الغربي من محافظة درعا، ليتبيّنَ أنَّ مسلّحين هاجموا أشخاصاً أردوهم قتلى .

فيما أسفرَ الهجوم عن مقتلِ كلٍّ من “صهيب الواوي، وفارس الخطيب الملقّب (الزملة)، و”محمد دحدل”، حيث أنَّ الشبّانَ الثلاثة يسكنون في مدينة نوى في ريف محافظة درعا الغربي، وقد عملوا مع فصائلَ محليّةٍ في المنطقة الغربية قبل أنْ ينضمّوا لاتفاق التسوية والمصالحة في العام 2018.

وفي 9 أيار الفائت، أطلق مجهولون الرصاصَ على الشاب “نجيب ناجي العلي” على الطريق الواصل بين قرية “بيت آره – الشجرة” غربي درعا، ما أدّى إلى مقتله.

الجديرُ ذكرُه أنَّ عملياتِ الاغتيال و الاختطاف زادت في الآونة الأخيرة في محافظة درعا، حيث تشهد المحافظةُ عملياتٍ من هذا النوع بشكلٍ يومي، وسطَ فوضى أمنيّةٍ منذ سيطرة النظام على المحافظة في تموز 2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى