عملية إنزال جوي فاشلة للتحالف الدولي و “قسد” شرق دير الزور

أُصيب جنديان أمريكيان وعناصر من ميليشيا “قسد”، على يد عناصر من تنظيم “داعش”، خلال عملية إنزال نفّذتها طائرات التحالف في مدينة الشحيل بريف شرق دير الزور، صباح اليوم الخميس.

وأكّدت مصادر إعلامية محلية حصولها على معلومات خاصة، تفيد أنّ عملية الإنزال التي جرت بالقرب من معمل السجاد في الشحيل، استهدفت عدّة منازل.

وأضافت المصادر أنّ العملية استمرت أكثر من أربعة ساعات، ونفّذتها قوات جوية وبرية، استخدمت فيها طائرات الأباتشي التي أطلقت أسلحتها الرشّاشة خلال الاشتباكات.

كما أفادت بتمكّنِ عناصر تنظيم “داعش” من الهرب إلى مكان مجهول، ما دفع التحالف إلى إشراك طائرة الـ b52 العملاقة، من أجل تغطية وتأمين عملية انسحاب وإخلاء الجنود والعناصر المصاببن، دون القبض على أيّ من المطلوبين، ومع ذلك تمّ اعتقال أحد المدنيين القاطنين في المنطقة، بعد العثور على بندقية في منزله.

ونوّهت المصادرالإعلامية إلى أنّ مروحيات الأباتشي التابعة للتحالف حلّقت بشكلٍ مكثّفٍ في سماء الشحيل والقرى المجاورة خلال ساعات مساء أمس الأربعاء وصباح اليوم الخميس.

وترافق وجود طائرات الأباتشي مع تحليق طائرات الاستطلاع، بالتزامن مع دخول عربات عسكرية من نوع “همر” إلى أطراف الشحيل من جهة قرية الزور، كما دخل أحد الأرتال المدينة من جهة الشارع العام.

ويأتي فشل التحالف و”قسد” في عملية الإنزال هذه، بعد ساعات من فشلها في عملية إنزال أخرى استهدفت تاجر سلاح من أبناء مدينة الشحيل، لكنّها لم تفلح في القبض عليه أيضاً، لمغادرته المكان قبيل بدء العملية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى