عندما تتحقق الأماني فورا .. شهيدة إدلب تنشر امنيتها قبل استشهادها بدقائق

قامت قوات الاسد باستهداف مدينة ادلب واحياءها السكنية مساء اليوم الثلاثاء بعدد من قذائف المدفعية الثقيلة , ما أدى إلى سقوط عدد من الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين

وأفاد مراسلنا باستشهاد دكتور جامعي في كلية الاقتصاد يدعى نور الدين الغفير وطفله مجد الدين واصابة اخرين كانوا يقيمون في مزرعة على أطراف المدينة إثر استهدافهم بقذيفة مدفعية من قبل قوات الأسد

كما أفاد مراسلنا باستشهاد امرأة في حي الضبيط في المدينة اثر استهداف منزلها بقذيفة مدفعية من قبل قوات الأسد.

الشهيدة تدعى جود ياسر شريط وتبلغ من العمر 22 عاما وكانت قد قدمت رسالة تخرجها من جامعة الشمال الخاصة قبل أيام فقط حيث تخرجت تخصص علم نفس .

والشهيدة جود هي اخت لشهيد سابق قتل تحت التعذيب في سجون قوات الأسد في الأعوام الأولى من انطلاق الثورة السورية , ووحيدة لأهلها , تحفظ القرآن الكريم كاملا وبروايتين , وتعمل كمديرة لروضة أطفال ومعهد لتحفيظ القرآن الكريم.

ونشرت الشهيدة جود منشورا وصورة على صفحتها على الفيس بوك قبل استشهادها بحوالي 40 دقيقة

حيث صورت من سطح منزلها صورة عامة ليلية لمدينة إدلب والحي الذي تقطن فيه وعلقت عليها : ‎”اللهُم خيرًا في كلّ اختيار، ونورًا في كل عتمة وتيسيرًا لِكل عسير، وواقعًا لِكل ما نتمنى، اللهم بحجم جمال جنتك أرني جمال القادم فى حياتي وحقق لي ما أتمنى، واشرح لى صدري.. اللهم الرضا الذي يجعل قلوبنا هادئة وهمومنا عابرة ومصائبنا هيّنة”

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى