عنصرٌ من ميليشياتِ الأسدِ يقتلُ زوجتَه وووالدتَها في ريفِ حمصَ

أقدم عنصرٌ من ميليشياتِ لواءِ القدس على قتلِ زوجتِه ووالدتِها، إثرَ خلافٍ عائلي في مدينة تلبيسة بريف حمص.

حيث قام المدعو “عامر الأسود” بالتهجّم على منزلِ عائلة زوجته ضمنَ الحي الشمالي لمدينةِ تلبيسة، وضربِ زوجته ووالدتها بأداةٍ حادةٍ على مناطق متفرّقةٍ من جسديهما، لتفارقا الحياةَ بعد نقلهما إلى أحدِ مستشفياتٍ المدينة متأثّرتا بإصاباتهما.

ليلوذَ عامرُ بالفرار من المدينة عقبَ ارتكابه لجريمة القتلِ واتٍجه إلى منطقة الصوانة التي يخدمُ بها بموجب تعاقده مع ميليشيا “لواء القدس” التابعةِ لشعبة ميليشيا المخابراتِ العسكريّةِ في دمشق.

الجديرً ذكرُه أنَّ الشكوى التي تقدّم بها ذوي القتيلتين لم تجدي نفعاً، إذ أنَّ مسؤولي فرعِ الأمن الجنائي لم يتّخذوا أيّ خطوةٍ لإلقاء القبضِ عليه لارتكابه تلك الجريمة.

وتشهد مناطقُ سيطرةِ نظام الأسد انفلاتاً أمنيّاً غيرَ مسبوقٍ، يتمثّلُ بحوادث السرقة والخطفِ بقصدِ طلب الفدية، فضلاً عن انتشارِ ظاهرة القتلِ العمد والابتزاز المالي.

وشهدت مدينةُ الرستن شمالَ حمص منتصفَ شهرٍ حزيران الجاري، مقتلَ الصائغ “هيثم تركاوي” مع والدتِه بالإضافة لإصابةِ زوجته وشقيقتِه على أوتوستراد حمص – حماة، عقبَ تعرّضِهم لكمينٍ مسلّح من قِبل مجهولين قبل أنْ يقوموا بسرقة مصاغٍ ذهبي 2.5 كيلو غرام كان بحوزتِهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى