عودة ارتفاع الأسعار في الشمال المحرر تزامناً مع تصعيد القصف

واصلت أسعار الخضار والمواد الغذائية ارتفاعها في أسواق إدلب وحماة، بالتزامن مع ارتفاع نسبة البطالة وازدياد حالة الفقر بين السكان.

حيث سجل سعر كيلو لحم الخاروف 4200 ليرة سورية نظرا لغلاء أسعار قطعان المواشي، أما سعر كيلو العجل 3500 ليرة، وسعر كيلو الفروج تجاوز الـ 850 ليرة.

ووصلت أسعار الخضار مستويات قياسية، حيث سجلت سعر كيلو غرام البندورة 500 ليرة سورية، وتجاوز سعر كيلو الباذنجان والكوسا والخيار الـ525 ليرة سورية.

كما ارتفعت أسعار الطحين لتصل 250 ليرة للكيلو، والسمن النباتي 550 ليرة للكيلو، وزيت الزيتون 1000 ليرة للكيلو الواحد.

وفي ذات السياق، سجلت أسعار المحروقات 410 ليرة سورية لليتر المازوت المستورد و250 ليرة للمازوت المعالج، و400 ليرة للبنزين المستورد.

وألقى ارتفاع اسعار المواد الغذائية والخضار والمحروقات بظلاله على الحالة المعيشية للسكان بريف حماة، لاسيما العوائل التي نزحت من القرى والبلدات التي تتعرض للقصف من قوات الأسد.

حيث أن غالبية تلك العوائل كانت تعتمد على الزراعة كمهنة ومدخول ومصدر للغذاء، ومع ابتعادها عن حقولها ازدادت نسبة البطالة وارتفعت معدلات الفقر التي يشهدها الشمال السوري والتي تجاوزت الـ 72% من إجمالي سكان الشمال السوري، بحسب مراكز دراسات إقليمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى