غاراتٌ جويّةٌ مجهولةٌ تستهدفُ مقرَّ قياديٍّ إيرانيّ شرقي سوريا

تعرّضت مواقعَ عسكرية تابعة لميليشيات الاحتلال الإيراني في مدينة البوكمال بريف ديرِ الزور الشرقي فجرَ اليوم الخميس 21 نيسان، لغاراتٍ جويّة من قِبل طيرانٍ مجهولٍ، وفقاً لمصادرَ إعلامية محليّة.

ووفقاً للمصادر، فقد دوتْ أصواتُ انفجاراتٍ في الجهة الجنوبية من مدينة البوكمال فجرَ اليوم، تلاه استنفارٌ واسعٌ لميليشيات الاحتلال الإيراني في أحياء المدينة.

شبكة “نهر ميديا” المحليّة، ذكرت أنَّ طيراناً مسيّراً استمرَّ في التحليق بأجواء المنطقة التي تعرّضت للاستهداف، دونَ معرفةِ الجهة المسؤولة عنه.

بدورها، قالت شبكةُ “مراسل الشرقية” إنَّ اصواتِ الانفجارات التي سُمع دويها في حي الجمعيات ناتجة عن استهداف مقرّ مسؤولٍ ميليشيا “الحرس الثوري” عن مدينة البوكمال، الملقّبِ بـ”الحاج عسكر” دون تحديد هوية الطيران.

وذكرت شبكاتٌ إعلامية موالية لنظام الأسد على “فيس بوك” أنَّ “عدواناً جويّاً استهدفَ محيط دوار الهجانة في مدينة البوكمال شرقي دير الزور، دون الإشارة إلى الأضرارِ الناتجة عنه”.

وتعتبر مدينةُ البوكمال بريف دير الزور أحدَ المعاقل الرئيسية لميليشيات الاحتلال الإيراني شرقي سوريا، نظراً لقربها من الحدود العراقية، وتتمركزُ في المدينة ميليشيات “الفوج 47”، و“فاطميون”، و”زينبيون”، والتي تضمُّ بغالبيتها عناصر طائفية أجنبية، بالإضافة لميليشيات “الدفاع الوطني” التابعة لنظام الأسد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى