فرنسا تستعيدُ “وسامَ جوقةِ الشرفِ” من رفعتِ الأسدِ

استردّت فرنسا، أمس الثلاثاء، “وسام جوقة الشرف” من رفعت الأسد عمّ رأس نظام الأسد، وذلك بعد أسبوع من تثبيتِ القضاء الفرنسي حكمَ السجن نهائياً بحقّه في قضيةِ “مكاسب غير مشروعة”.

وأعلن محامي “رفعت الأسد”، إيلي حاتم في بيانٍ “يشعر رفعت الأسد بأنَّ فرنسا خذلته، البلد الذي كان يقدّره كثيراً وقدّم له العديد من الخدمات مما أكسبه وسامَ جوقة الشرف، الأسمى في بلادنا. دفعته خيبةُ الأمل إلى إعادة هذا الوسام إلى فرنسا”.

والأسبوع الماضي، رفضت محكمةُ التمييز في باريس الطعنَ القانوني الأخير المتاحَ أمام رفعت الأسد وجعلت عقوبةَ السجن أربع سنوات الصادرة في حقّه نهائيةً بعدما بنى بطريقة غيرِ مشروعة امبراطورية عقارية تقدّر بحوالي تسعين مليون يورو.

وأدين “رفعت” البالغ 85 عاماً، بتهمة غسلِ أموال عامة سورية في إطار عصابة منظّمة بين عامي 1996 و2016، والاحتيال الضريبي.

وكتب “رفعت الأسد” في رسالة اطّلعت عليها وكالة فرانس برس “في ضوء قرارات المحكمة الأخيرة الصادرة في حقي من قِبل قضاةٍ فرنسيين في قضية أملاك مكتسبة بطريقة مشروعة، بعد سلسلة من التحقيقات المدينة ومحاكمات غيرِ منصفة… أرى نفسي ملزماً بالطعن في الاستنتاجات التي تمَّ التوصلُ إليها بشكلٍ خاطئ”.

وأضاف “طالما لن تستعيدَ هذه الأمة استقلالية قضائها فعلياً. فلن أرى بعد الآن أيَّ شرفٍ أو معنى للاحتفاظ بأرفع وسام فرنسي. وبالتالي فإنّي أعيد اليكم وسامَ جوقة الشرف”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى