فريقُ “منسّقو استجابةِ سوريا” يوثّقُ عجزَ الاستجابةِ الإنسانيّةِ في مخيّماتِ الشمالِ السوري

أصدر فريق “منسّقو استجابة سوريا” بياناً وثَّق فيه حالةَ المخيّمات في مناطق شمالِ غربي سوريا خلال شهرِ حزيران الماضي، وأحصى الاستجابةَ الإنسانيّة التي قدّمتْها المنظّمات العاملة لقاطني المخيّماتِ، إضافةً إلى الحرائقِ التي اندلعت في خيامِ النازحين خلال حزيران الماضي.

وأوضح بيانُ الفريق الصادرِ اليوم الأحد، 3 تموز، تعرَّضَ عشراتِ الخيام لأضرارٍ مختلفةٍ ضمن مخيّماتِ الشمال السوري، حيث تضرّرت 45 خيمةَ، نتيجةَ 16 حريقاً خلال الشهرِ الماضي، بالإضافة إلى إصابةِ امرأتين ورجل.

وسجّل الفريقُ نسبةَ الاستجابة الإنسانية ضمن المخيّمات، وشملتْ التوزيعاتِ الدورية وتعويضَ الأضرار السابقة، حيث بلغت نسبةُ الاستجابة لقطاع الأمن الغذائي وسبلِ العيش حوالي 37%، وقطاعِ المياه والإصحاح 24%، والصحة والتغذية 31%، والموادِ غيرِ الغذائية 42%، وبلغت نسبةُ الاستجابة لقطاع التعليم 31%، والمأوى وتأمين الخيام للمخيّمات العشوائية 41%، وقطاع الحماية 36%.

ودعا الفريقُ المنظّماتِ إلى رفعِ مستويات عملِها لتعويض الأضرارِ المستمرّةِ ضمن المخيّمات، وحثِّها على وضعِ استراتيجية بعيدةِ المدى لإيجاد حلولٍ بديلة، قد يجري الاحتياجُ لها بالتزامن مع اقترابِ جلسةِ مجلسِ الأمن الدولي لإدخال المساعداتِ عبرَ الحدود.

وشدّدَ “منسّقو الاستجابة” على ضرورة التركيزِ على قطاعات الصحة والتعليم ضمن المخيّمات وخاصةً مع الأزماتِ المستمرّةِ التي تعاني منها المخيّماتُ ضمن القطاعين المذكورين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى