فريقُ “منسّقو الاستجابةِ” يحذّرُ من ارتفاعِ معدلِ الإصاباتِ بالأمراضِ الجلديةِ في مخيّماتِ الشمالِ السوري

أبدى فريق “منسّقو استجابة سوريا” تخوّفه من ارتفاعِ معدل الإصابات بالأمراض الجلدية في الشمال السوري المحرّر، بالتزامن مع ارتفاعِ درجات الحرارة.

ولفت الفريقُ في بيانٍ، إلى أنَّه سُجّل في عددٍ من مخيماتِ النازحين في أرياف حلب وإدلب،انتشارٌ لعددٍ من الأمراض الجلدية، أبرزها حالاتُ جدري الماء، تزامناً مع ارتفاع درجاتِ الحرارة في المنطقة.

وأشار الفريق إلى أنَّ أبرزَ أسبابِ انتشار الأمراض الجلدية في المخيّمات هي البيئة الصحية السيّئة في المخيّمات وانتشار حفرِ الصرف الصحي المكشوفة ، إضافةً إلى استخدامِ المياه الغير نظيفة مما يزيد من معدّل الإصابات بالأمراض الجلدية.

وأوضح أنَّه حتى الآن تُصنّف الإصابات ضمن المخيّمات ضمن معدلٍ منخفض، مبدياً تخوّفَه الكبيرَ من ارتفاع معدّلِ الإصابات إلى مستويات أعلى.

وحثَّ الفريقُ السكانَ المدنيين والنازحين في المخيّمات على ضرورة اتخاذِ الإجراءات الوقائية اللازمة لتفادي انتقال الأمراض، والعملِ على تلقي التطعيم الخاص بالأمراض وخاصة فئةً الأطفال.

وطلب من المنظّماتِ الطبيّةِ العاملة في المنطقة العملَ على رصدِ الأمراض الجلدية في كافةِ المخيّمات والعمل على تأمينِ المستلزماتِ اللازمة كعزلِ المرضى وتأمينِ العلاج اللازم لهم.

كما طالب “منسّقو الاستجابةِ” من كافة المنظّمات العمل على تأمينِ المياه النظيفة وتقديمٍ مستلزمات النظافة للنازحين والعملِ على إصلاح شبكاتِ الصرف الصحي المكشوفِ ضمن مخيّماتِ النازحين في الشمال السوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى