قادةٌ عسكريون يوجّهون رسائلَ طمأنةٍ وتحذيرٍ للمدنيينَ في الشمالِ المحرَّرِ (فيديو)

أكّد الرائد “جميل الصالح” قائد فصيل “جيش العزة” على أنّ نظام الأسد لن يستطيع التقدّم إلى مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، ولن يضعَ قدمَه فيها.

حيث جاء ذلك في تسجيل صوتي تمّ نشرُه عبر تطبيق واتساب أثناء محادثة بين “الصالح” وأحد القادة المسؤولين عن الدفاع عن مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي.

وأشار “الصالح إلى إرسال الإمدادات والتعزيزات العسكرية للدفاع عن المدينة الاستراتيجية، مطالباً المقاتلين هناك بالثبات ومقاومة ميليشيات الأسد، ومؤكّداً أنّ النصر والفرج هو من عند الله.

وبدوره، حذّر “جابر علي باشا” عضو مجلس قيادة “الجبهة الوطنية للتحرير” المدنيين من الشائعات التي يبثّها الإعلام التابع لميليشيات الأسد، حول وجود اتفاقية لتسليم بعض المناطق في ريفي حماة وإدلب.

وأكّد “علي باشا” على خيار الثوار في المواجهة والمقاومة، لأنّ الانسحاب والانهزام سيعرّض الملايين في الشمال المحرَّرِ للقتل والانتهاكات المتنوعة على يد ميليشيات الأسد.

وأشار إلى أنّ قتلى ميليشيات الأسد بلغ أكثر من 1000 عنصر، ومن بينهم 150 ضابطاً، إضافةً لتدمير عشرات الآليات العسكرية والدبابات والمدافع.

كما وأضاف “علي باشا” بأنّ شهداء الثورة السوري قد بلغ المليون، بالإضافة لمئات آلاف المعتقلين، وكلّ ذلك قدمه السوريون من أجل الكرامة، والمعركة اليوم هي معركة ثبات.

وختم القيادي بقوله: “من على جبهات الرباط نوجّه رسالة لأهلنا في أول أيام عيد الأضحى المبارك، يا أهلنا ويا شعبنا أنتم حاضنتنا التي نقاتل لأجلها وإنّنا حملنا هذا السلاح لأجل الدفاع عنكم فلا تلتفتوا إلى تخذيل المخذّلين وإشاعات المرجفين حول تسليم القرى واتفاقيات مبادلة القرى فجنودنا يقضون عيدَهم على جبهات القتال ولسانُ حالهم يقول إنّ عيدنا الحقيقي وفرحتنا تكتمل عندما نقوم بحماية أهلنا وأرضنا وعرضنا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى