قتلى بحادثي سيرٍ في سوريا

قُتل ثلاثةُ أشخاصٍ وأصيب أربعةٌ آخرون بحادثين منفصلين في مناطق شمالَ سوريا ، أمس السبت.

يُذكر أنَّ فرقَ “الدفاع المدني السوري” قالت عبرَ صفحاتِها على “فيس بوك”، إنَّ مدنيين اثنين توفيا بعد خروجِ سيارتهما عن مسارِها على طريق إدلب- سرمدا، قربَ بلدةِ كفر يحمول، شمالي إدلب.

في حين تُوفي شابٌ وأصيب أربعةٌ آخرون بجروح وكسورٍ خطرةٍ إثرَ اصطدامِ دراجتين ناريتين في بلدة قسطون، بريف حماةَ الشمالي الغربي، وفقَ “الدفاع المدني” الذي أكّد نقلَ الجثثِ الثلاثة إلى الطبابة الشرعية.

في حين انقلبتْ شاحنتان، إحداهما في كوين جنوبي إدلبَ، ولم تحدثْ إصابات، بينما انقلب الشاحنةُ الثانيةُ في جبل كللي، ما أسفرَ عن إصابة السائقِ بجروحٍ طفيفة.

الجدير ذكرُه أنَّ “الدفاع المدني”، سجّل في 7 من حزيران الحالي، 11 إصابةً في مناطقَ متفرّقةٍ، خلال اليوم نفسِه، إذ أصيب أربعةُ مدنيين أحدُهم بحالة خطرةٍ، إثرَ تعرّضهم لحادث سيرٍ على طريق مارع- صندف، شمالي حلب، كان قد سبقه خمسُ حوادثَ أخرى أسفرتْ عن إصابة سبعة مدنيين.

وإلى جانب الإصابات شبه اليومية، سجّل “الدفاعُ المدني”، في 22 من أيار الماضي، 16إصابةً، منها سبعُ أطفالٍ أُصيبوا بجروح وكسور، جرَّاء حوادثَ مروريةٍ وقعتْ في الشمال السوري.

وتترافقُ هذه الحوادث بتوصياتٍ متكرّرة من “الدفاع المدني” حول ضرورةِ توخّيهم الحذرَ والابتعادَ عن السرعة الزائدة، واتباعَ قواعد السلامة، في ظلِّ غياب قوانين السيرِ الصارمة التي تنظّم حركةِ المرور، وأيضًا غيابِ إشارات المرور ووعورةِ بعضِ الطرقات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى