قتلى بعمليات اغتيالٍ في درعا بينهم قياديٌّ في الأمنِ العسكري

قُتل شخصانِ إثرَ استهدافِهما برصاصِ مجهولين في ريفِ درعا، ضمن عملياتِ الاغتيال اليومية التي تشهدها المحافظةُ.

حيث تعرّض “محمدُ إبراهيم الربداوي” لعملية اغتيالٍ بطلقٍ ناري من قِبل مجهولينَ بين بلدة “أبطع” ومدينة “الشيخ مسكين” في ريف درعا.

وكانت قد قُتلت في 30 نيسان الفائت والدةُ الربداوي “صباح البردان” إثرَ طلقٍ ناري أمامَ منزلها في مدينة “طفس” من قِبل مجهولين.

كما تعرّض القيادي في ميليشياتِ الأمن العسكري” أيمنُ رزق الزعبي” لإطلاق نارٍ أثناء تواجدِه في إحدى المحالِ التجارية في بلدة الجيزة شرقي درعا ما أدّى إلى مصرعِه.

ينحدرُ الزعبي من بلدة “الجيزة” ويتزعّمُ مجموعةً محليّةً تتبع لـ جهاز الأمنِ العسكري في البلدة منذُ عامِ 2018.

يُشار إلى أنَّ محافظة درعا تشهد حالةً من الفلتان الأمني وسلسلةً من عمليات الاغتيالِ اليومية غالبيتُها تستهدف العناصرَ السابقين في فصائل المعارضةِ وميليشياتِ الأسدِ وتجّارَ المخدّرات على حدٍّ سواء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى