قتلى وجرحى لقواتِ الأسدِ بغاراتٍ إسرائيليّةٍ على ريفِ دمشقَ وطرطوسَ

قصفت طائراتُ الاحتلال الإسرائيلي مساءَ أمس الأحد، مواقع لقوات الأسد وميليشيات الاحتلال الإيراني في ريف دمشق ومحافظة طرطوس الساحلية، مما أسفرَ عن مقتل عناصرَ لقوات الأسد واندلاعِ حرائق.

ونقلت وكالةُ أنباءِ نظام الأسد الرسمية (سانا) عن مصدرٍ عسكري أنَّ طائرات إسرائيلية شنّتْ غاراتٍ متزامنة، على نقاط في ريف دمشق والريف الجنوبي لمحافظة طرطوس، مما أسفر عن مقتلِ 3 عناصر لقواتِ الأسد وإصابة 3 آخرين.

ووفقاً للوكالة، فإنَّ الدفاعاتِ الجويّة التابعةَ للنظام تصدّت لأهداف معادية في سماء طرطوس.

كما نقلت الوكالةُ عن مصدرٍ في الدفاع المدني بطرطوس أنَّه تمَّت السيطرةُ على الحرائقِ الناجمة عن القصف الإسرائيلي.

وبحسب إعلامِ النظام الرسمي فإنَّ طائراتِ الاحتلال الإسرائيلي أطلقت صواريخَ على المواقع المستهدفةِ في طرطوس انطلاقاً من الأجواء اللبنانية.

من جانبه، قال المرصدُ السوري لحقوق الإنسان إنَّ الغارات الإسرائيلية استهدفت مواقعَ لقوات الأسد تتواجد فيها ميليشياتٌ إيرانية في ريف طرطوس الجنوبي.

وأضاف أنَّ بعضَ الصواريخ الإسرائيلية أصابت قاعدةً للدفاع الجوي وراداراً في المنطقة، مشيراً إلى سماعِ دويِّ انفجارات قوية في المنطقة.

كما قال المرصدُ السوري إنَّ سيارات الإسعاف هرعت إلى المنطقةِ لإنقاذ الجرحى وإجلاءِ القتلى.

وخلال السنوات الماضية، نفّذ طيرانُ الاحتلال الإسرائيلي مئاتِ الغارات الجوية على أهدافٍ عسكرية لنظام الأسد وميليشيات الاحتلال الإيراني، ويقول المسؤولون الإسرائيليون إنَّ هذه العمليات تستهدف منعَ طهرانَ من ترسيخِ وجودِها العسكري هناك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى