قتلى وجرحى من قواتِ الأسدِ جرّاءَ انفجارٍ بديرِ الزورِ شرقَ سوريا

أفادت مصادرُ محليّةٌ, بمقُتل عنصرين من قواتِ الأسد وإصابة 15 آخرين بجروحٍ، اليوم الثلاثاء، جرّاءَ انفجار عبوةٍ ناسفةٍ في بادية دير الزور الجنوبية، وذلك أثناءَ تمشيطِ المنطقة من خلايا “تنظيم داعش”.

وقالت شبكةُ “نهر ميديا” المحليّة، إنَّ عبوةً ناسفة انفجرتْ بسيارة عسكريّة تابعةٍ لقوات الأسد أثناءَ تمشيطِ بادية دير الزور الجنوبية من خلايا التنظيم، أسفرتْ عن مقتلِ عنصرين هما “حسن أحمد عثمان، حسن علي شاويش” وإصابةِ 15 آخرين بجروحٍ.

وتشهد محافظتا دير الزور والرقة وخاصةً مناطقَ البادية استهدافاتٍ متكرّرةً لخلايا “تنظيم داعش” ضدَّ قوات الأسد والميليشيات الإيرانية والقوات الروسية، تسفرُ معظمُها عن سقوط قتلى.

وكانت قواتُ “الفرقة 11” التابعةُ للنظام مُنيتْ بخسائر بشريّةٍ مطلعَ الأسبوع الماضي، على يد خلايا “تنظيم داعش”، حيث قُتل خمسةٌ من عناصرها بالقرب من منطقة البيارات غربَ تدمر وسطَ البادية السورية وكان من بين القتلى ضابطٌ برتبة ملازمٍ أولٍ بالإضافة لأربعةِ عناصرَ آخرين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى