قتلى وجرحى وخسائرُ ماديةٌ كبيرةٌ بغاراتٍ جويّةٍ مجهولةٍ استهدفتْ مواقعَ الميليشياتِ الإيرانيةِ شرقَ سوريا

تعرّضت مواقعُ ميليشيات الاحتلال الإيراني قربَ مدينة البوكمال على الحدود “السورية – العراقية” لغاراتٍ نفّذتها طائراتٌ مجهولة، أسفرت عن قتلى وجرحى وخسائرَ مادية كبيرة، وفقاً لما أفادت به مصادرُ إعلاميّةٌ محليّة متعدّدة.

وأفادت شبكةُ “الخابور” بأنَّ طائراتٍ مجهولة استهدفت عدّةَ مواقعَ لميليشيات الاحتلال الإيراني على الشريط الحدودي “السوري – العراقي” في مدينة البوكمال بمحافظة ديرِ الزور.

وأوضحت الشبكةُ أنَّ طيرانَ التحالف الدولي استهدف عدَّةَ مقارٍّ عسكرية ومستودعاتٍ أسلحة وذخائرَ تابعةٍ لميليشيات الاحتلال الإيراني على طولِ الشريط الحدودي في مدينة البوكمال.

من جانبها، ذكرت شبكةُ “عين الفرات”، أنَّ غاراتٍ جويّة عديدة مجهولةَ المصدر استهدفت مواقعَ قوات الأسد وميليشيات الاحتلال الإيراني على الشريط الحدودي قربَ البوكمال، ونشرت الشبكةُ تسجيلاً مصوّراً قالت إنَّه لانفجارات في مستودع أسلحةٍ تابعٍ لميليشيا ”الحشد الشعبي” في مدينة القائم العراقية جرّاءَ حريقٍ مجهولٍ.

بدورها قالت وكالةُ “نورث برس” إنَّ طيراناً مجهولَ الهوية، استهدف بعدّة غاراتٍ جوية، مقرّاتٍ ومستودعاتِ أسلحةٍ تابعةً لميليشيات الاحتلال الإيراني في بادية دير الزور الشرقية وعلى امتدادِ الشريط الحدودي “السوري – العراقي”.

ونقلت الوكالة عن مصدرٍ عسكري من “لواء القدس” في مدينة البوكمال قولَه: إنَّ ثلاثَ غارات لطيران مجهول استهدفت مقرّين للواء في بادية البوكمال، ما أسفر عن مقتلِ عنصرين وخسائرَ مادية كبيرة.

ووفقاً للمصدر ذاتِه، استهدفت ثلاثُ غاراتٍ أخرى مستودعَ أسلحة لميليشيا “الحرس الثوري” الإيراني ومقرّاً لميليشيا”الحشد الشعبي”، على الحدود السورية- العراقية، ما أدّى إلى وقوع خسائرَ مادّية.

كما استهدفت ثماني غاراتٍ عرباتٍ محمّلةً بأسلحة وذخائرَ ومستودعَ مجمّعِ السكة في منطقة “القائم” العراقية، ما أدّى لتدميرها بشكلٍ كاملٍ، وذلك بعد أنْ أخلت ميليشياتُ الاحتلال الإيراني مواقعَها في الجانب السوري، ونقلت الأسلحةَ والمستودعاتِ إلى الجانب العراقي، بحسب المصدرِ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى