قراراتٌ أمنيّةٌ لضبطِ الأوضاعِ في مدينةِ رأسِ العينِ بريفِ الحسكةِ

أصدرتْ قوى الشرطة العسكريَّة والمدينة في مدينةِ رأس العين شمالَ الحسكة تعميماً، يقضي بعدم التجوّلِ باللثام وبضبطِ عشوائية انتشارِ السلاح في المدنية

حيث قامت: قواتِ الشرطة والأمن العام، والشرطة العسكرية، بإصدار بيانات نصّت على تعليمات من شأنها ضبطُ أمن المنطقة ومنعُ تكرارِ حوادثِ القتل الأخيرة.

حيث يُمنع تغطيةُ الوجه بواسطة وضعِ اللثام أو القناع أو أيّ شيء مشابهٍ من شأنه إخفاءُ ملامحِ الشخص داخل المدينة، ودخولُ العربات والآليات غيرِ المسجلة ولا تحمل لوحاتٍ نظامية تحت طائلة الحجزِ والغرامة المالية.

كما نصَّ التعميمُ على منعِ حملِ السلاح داخل المدينة من قِبل المدنيين دون إذنٍ رسمي تحت طائلة المحاسبةِ وحجز السلاح.

كما أكّدت قوى الشرطة على ضرورة الالتزامِ بحملِ الهُوية الشخصية الصادرةِ عن المجلس المحلي في مدينة رأس العين وإبرازِها في حال طُلبتْ منهم على الحواجزُ أو النقاطُ العسكرية.

الجديرُ ذكرُه أنَّ مدينةَ رأس العين شمالَ الحسكة، شهدت قبلَ عدّة أيامٍ جريمةَ قتلٍ أودت بحياة صائغ ذهبٍ، وسرقة ما كان بحوزته، قبل أنْ تتمكّن الجهات الأمنيّةُ من إلقاء القبض على المتورّطين، وتقديمهم للمحاكمة.

سبق ذلك أيضاً حادثةُ سرقةِ مستودعٍ للمواد الغذائية لأحدِ التجار في المدينة، الأمرُ الذي دفعَ الأهالي للخروج في مظاهرات غاضبةٍ لمطالبة الجيش الوطني السوري بفرض الأمنِ في المدينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى