قصفٌ جوّيٌ وبريٌّ يستهدفُ قرى وبلداتِ الشمالِ المحرَّرِ

استهدفت الطائرات الحربية الروسية وقواتُ الأسد، بقصف برّيٍّ وجوّيٍّ بلدات وقرى أرياف إدلب الجنوبي، واللاذقية الشرقي، وحماة الغربي، اليوم الثلاثاء 27 من تموز.

وأفاد ناشطون بريف إدلب، بأنَّ الطائرات الحربية الروسية شنّت 9 غارات جويّة متتالية، 2 منها استهدفت تلال قرية الكبينة بريف اللاذقية الشمالي الشرقي، و5غارات على قرية دوير الأكراد، وغارة واحدة على محيط قرية السرمانية بريف حماة الغربي وغارة جويّة على محيط بلدة البارة جنوب إدلبَ.

وأضاف الناشطون، أنَّ قوات الأسد استهدفت بقذائف المدفعية, بلدات وقرى “سفوهن، والفطيرة، وكنصفرة، وفليفل” في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، كما استهدفت قرية العالية بريف إدلب الغربي براجمات الصواريخ.

حيث أنَّ القصف خلّف أضراراً مادية كبيرة في ممتلكات المدنيين الخاصة والعامة، دون وقوع أضرار بشرية في صفوف المدنيين.

وكان فريق “منسّقو استجابة سوريا”، أحصى في بيان له مقتل 65 مدنياً بينهم 29 طفلاً، و10 سيدات، وخمسة أشخاص من كوادر العمل الإنساني جرّاءَ قصفِ قوات الأسد وحليفه الروسي على منطقة خفض التصعيد الأخيرة شمالَ غرب سوريا منذ بداية شهر حزيران الماضي حتى يوم الأحد 25 من تموز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى